::Freeware::
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


برامج متنوعة , تحميل برامج , برامج حماية, برامج مايكروسوفت, نسخ ويندوز, برامج صوت وفيديو , برامج انترنت, برامج تصميم , برامج انترنت,برامج صيانة , تطبيقات جوال , العاب كمبيوتر, تطويرالمنتديات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 


للتسجيل اضغط هـنـا

حفظ البيانات؟
التسجيل
التعليماتالمجموعات البحث

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه




 

  الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido mix

مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
mido mix

عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 01/06/2013
العمر : 26
الموقع : مصر

 الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي Empty
مُساهمةموضوع: الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي    الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي Icon_minitime1الثلاثاء يونيو 11, 2013 1:31 am

الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي

قال الله تعالى { ... رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ } التوبة الآية 108
اعتاد المتصدين من مراجع الدين عند كتابتهم لرسائلهم العملية أن يجعلوا أول
كتاب أو أول فصل بعد كتاب الاجتهاد والتقليد وضع مسائل الطهارة
أو كتاب (الطهارة) وذلك باعتبار أنهم يبدؤون بـ(فقه العبادات) قبل (فقه
المعاملات) بناء على أن أعظم الحقوق على المخلوق هو حق خالقه عز وجل ، وهو
حق عبادته وحده لا شريك له ، وهذه العبادة هي الغاية الأولى ، التي لأجلها
خلق الله المكلفين من عباده ، كما قال تعالى { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ
وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } الذاريات56 , ثم تأتي حقوق عباده ، لهذا
كان الحديث عن العبادة أوَّلا ثم إن أولى العبادات وأعظمها هي الصلاة وهي
عمود الدين وإن أول شروط الصلاة هو (الطهارة) .
والطهارة معناها في لغة العرب النظافة، وفي اصطلاح الفقهاء نظافة من نوع
خاص فيها معنى التعبد لله تعالى، فهي من الأعمال التي يحبها الله من خلقه .
لذا نجد الكثير من النصوص القرآنية التي تؤكد وتأمر الإنسان بالطهارة
وتشير إلى منزلة المتطهرين وعظم مكانتهم عند الله سبحانه وتعالى , وأنا
أتصفح الرسائل العملية لبعض المرجعيات الدينية في محاولة مني لمعرفة
الأبعاد التي تناولوها في كتبهم عن هذه المسألة المهمة التي يكاد البعض
يغفل عنها من المكلفين ولم يعطيها الاهتمام المطلوب وجدت من بين الرسائل
العملية رسالة المرجع الديني العراقي
العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) واسمها المنهاج الواضح وجدت إن
سماحته ( دام ظله ) قد تفرد عن بقية المرجعيات السابقة والمعاصرة في طرح
هذه المسألة وغيرها أيضا فقد تناول مسالة الطهارة في ثلاث كتب أو ثلاثة
أجزاء وهي ( كتاب الطهارة الجزء الأول _ كتاب الطهارة الجزء الثاني _ كتاب
الطهارة الجزء الثالث )
وقد أعطى سماحته ( دام ظله ) في بداية كل جزء وقبل أن يعطي المسائل الشرعية
الخاصة بالطهارة أعطى ووضع مقدمة أخلاقية بين فيها معنى الطهارة ومالها من
دور في تكامل الفرد و المجتمع لو التزم بها الالتزام الأمثل وبالشكل الذي
يريده الله سبحانه وتعالى ومن ابرز ما ذكر سماحته ( دام ظله ) هو تأثير
الطهارة على المستوى الأخلاقي /
(( .. المستوى الرابع : الأخلاقي :: إن الروح والباطن كما تستقذر بالمعاصي
والذنوب فإنھا تستقذر بالأخلاق الرذيلة فلابد من تطھيرھا عن القذارات
المعنوية والأخلاقية بالابتعاد عن سفاسف الأمور ورذائل الأخلاق لتكميل
النفوس الناقصة وترقيھا وقربھا من المبدأ الفياض وحصولھا على السعادتين
الدنيوية والأخروية . والمولى سبحانه وتعالى صاغ الأحكام الشرعية وأصدرھا
بالطريقة والصورة التي تعالج الجانب الأخلاقي أيضاً ، ومن تلك الأحكام
أحكام الطھارة بالمعنى الأعم حيث نجد فيھا العديد من الأوامر والإرشادات
والأذكار التي تحث وترشد إلى التكامل الأخلاقي ، فعندما يستحضر الصراط
المستقيم عند قراءة الفاتحة بعد الانتھاء من الوضوء فإنھ يستحضر أخلاق
أصحاب الصراط المستقيم وھم أھل البيت (عليھم السلام) ويستحضر ما ورد عنھم
وعن جدھم المصطفى (صلوات الله عليھم أجمعين) كقولھ (صلى الله عليھ وآلھ
وسلم): [إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ] . وكذا الكلام عندما يذكر أھل
اليمين عند الدعاء: [ اللھم أعطني كتابي في يميني] وعن دما يقول [ اللھم
ثبتني على الصراط ] ، وغير ھذا الكثير الذي يشير بصورة غير مباشرة أو
مباشرة إلى علاج أمراض أخلاقية عديدة منھا : الأنانية ، والكبر ، والكذب ،
والبخل ، وسوء الظن ، والنفاق ، والاعتداء على الآخرين وغيرھا من رذائل
الأخلاق ، وفي المقابل تجد الحث والإرشاد إلى الاتصاف بالأخلاق الحسنة
الطيبة ، من التواضع وشكر المنعم ، والكرم ، ومحاسبة النفس ، والصدق ،
وغيرھا مما يشير إليه بصورة مباشرة وصريحة أو بالإشارة إليھا عند ذكر تطھير
الماء والطعام والشراب وكونه حلالاً وغير مغصوب واشتراط الإخلاص في النية
وذم الرياء ، واستحباب التمعن والتفكر فيما سعى إليه و اجتھد في تحصيله
وتحسينه كيف صار بولاً وغائطاً يضره لو تأخر بطرده من جسمه ... )) , هذا
جانب بسيط جدا مما تناوله سماحة المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي
الحسني ( دام ظله ) في كتاب الطهارة بحيث أعطى وبين ووضح ما لها من دور
فعال في تكامل شخصية الفرد وتأثير واضح في تفكيره وتدبره بما يريده الله
سبحانه وتعالى من العبد المكلف



المصدر: منتدى جوو دونى للبرامج 2013 - forum.goo-done.com






أحبك ياآية في الجمال
أحبك يابديعة خلق الرحمان
ياأحلى مافي الأكوان
ويا أغلا علي من كل إنسان

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اميلاتى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

egy.tomax@yahoo.com

ahmedalfahloy@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://forum.goo-done.com
 
الطهارة وتأثيرها على المستوى الأخلاقي في منظور المرجع العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::Freeware:: :: الاقسام العامة :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: